المستثمرون في الموارد البشرية

اعتمدت هيئة الإمارات للهوية مواصفة مشروع (المستثمرون في الموارد البشرية) لما يقدمه من إمكانيات تسهم في تطوير أداء المؤسسات سواء كانت حكومية أو خاصة من خلال التركيز على موظفيها.

ويهدف مشروع (المستثمرون في الموارد البشرية) إلى تبني أفضل الممارسات لتحسين الإنتاجية من خلال مضاعفة إمكانيات موظفي الهيئة، إذ يقدم إطار عمل صمم خصيصاً لضمان إبراز الموظفين لإمكاناتهم الفعلية.

ولا يقتصر المشروع على تطوير وتدريب الموظفين، إنما يتضمن تطوير الأعمال، وتحسين الإنتاجية والربحية، وزيادة المزايا التنافسية، ومضاعفة العائد على الاستثمار في رأس المال البشري، وتطوير مهارات الموظفين، وتحسين عملية الاحتفاظ بالموارد البشرية.

ويحمل المشروع في طياته مجموعة من العناصر الأساسية التي يتوجب التركيز عليها، من بينها، التأكيد على أن العنصر البشري هو في الواقع من ركائز الهيئة الأكثر قيمة وأهمية، فضلاً عن تعزيز موقف الهيئة في تطوير الموظفين والتأكيد على تبني منهجية تطوير أداء الهيئة، إلى جانب التزام الإدارة العليا في تطوير العنصر البشري ودعمها الكامل لنجاحه.

كما يتوجب على الهيئة في إطار تبنيها للمشروع الاعتراف بمساهمات موظفي الهيئة ويكون حافزاً لهم لتحسين أدائهم، وإشراك الموظفين في عملية اتخاذ القرار.

وتركز هيئة الإمارات للهوية من خلال برنامج (المستثمرون في الموارد البشرية) على التزامها بإتاحة فرصة التعلم والتطور لكل من يعمل لديها، بغض النظر عن مستواه الوظيفي ليكون على دراية تامة بالعمل المتوقع منه، والانجازات المتوقّع تحقيقها.

إن هيئة الإمارات للهوية لا تنظر إلى الإنفاق على التدريب والتطوير باعتباره عبئاً مادياً، وإنما هو بمثابة استثمار طويل الأمد، ويتوجب التخطيط له وتحديد وتقييم العائد المتوقع على هذا الاستثمار.

للاطلاع على الكتيب التعريفي لمشروع (المستثمرون في الموارد البشرية) إضغط هنا .

كلمة سعادة الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام الهيئة لمشروع (المستثمرون في الموارد الشرية)

أغلق
المحادثة الفورية
الاستمارة الإلكترونية
الاستعلام عن حالة الطلب
X

استفسر عن حالة ال طلب بواسطة: